كلمة وزير التجارة والصناعة

تحتل مصر المركز الأول عالمياً في انتاج التمور بنسبة 18% من الإنتاج العالمي للتمور ولذا فإن قطاع التمور يعد احد أهم القطاعات الواعدة التي بإمكانها المساهمة في النهوض بالاقتصاد المصري.

وتقوم وزارة التجارة والصناعة حالياً بتنفيذ برنامج متكامل للنهوض بقطاع التمور وذلك من خلال تطوير سلسلتي الإمداد والقيمة لهذا القطاع مع التركيز على نقل وتطبيق التكنولوجيات الحديثة والممارسات الجيدة فى كافة عمليات انتاج وتصنيع التمور وزيادة القيمة المضافة للمنتج النهائي ودعم المنتجين المصريين فى مختلف مراحل التسويق .

إقامة المهرجان الثالث للتمور المصرية يأتي استكمالاً للنجاح الذى حققه المهرجان في دورته الأولى 2015 والثانية 2016، حيث يهدف المهرجان إلي إلقاء الضوء علي قطاع التمور في مصر، و توحيد جهود كافة الجهات من مؤسسات حكومية وجهات بحثية ومنظمات دولية للنهوض بالقطاع و إيجاد الحلول التطبيقية للمشاكل التي تواجه منتجي ومصنعي التمور، وإقامة روابط قوية بين تلك الجهات ومنتجي ومصنعي التمور، وتوثيق الروابط و تبادل الخبرات بين منتجي و مصنعي التمور من داخل و خارج مصر، و تشجيع الإبتكار والمنافسة من خلال مسابقات المهرجان، و نقل المعلومات الحديثة و تبادل الخبرات من خلال الندوات العلمية المصاحبة ، كما تهتم الدولة باستضافة عدد من أهم مستوردي التمور من دول العالم المختلفة فضلا عن دعوة كبار المصدرين وسلاسل التسويق والشركات الكبرى لفتح أفاق جديدة لمنتجي و مصنعي التمور لتسويق و تصدير منتجاتهم.

وتم مد افق التعاون لمناطق اخري بانحاء الجمهورية فتم الاتفاق على إنشاء مخازن مبردة للتمور بالواحات البحرية بمحافظة الجيزة والتي تعد من أكبر المناطق انتاجا للتمور بمصر وتعاني من نقص القدرات التخزينية لتمور الواحة بعد الحصاد بالاضافة الى تأهيل مجمع تمور الوادي الجديد الحكومي بهدف زيادة طافته الإنتاجية وتحسين الجودة وتطوير المنتجات وتطوير منظومة التعبئة والتغليف لتعظيم القيمة المضافة لتمور المحافظة بمحافظة الوادي الجديد

و ندعو الله أن يكون التوفيق و النجاح حليفنا لتحقيق أهداف الوطن نحو احداث نهضة اقتصادية شاملة تنعكس اثارها ايجاباً على مكانة مصر على خارطة التنافسية العالمية.

 

د. طارق قابيل

وزير التجارة والصناعة