تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى.. مهرجان التمور المصرية الثانى يبدأ فعالياته بسيوة

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والإبتكار الزراعي تؤكد أن العلاقات الطيبة بين البلدين الشقيقين؛ دولة الإمارات العربية المتحدة، و جمهورية مصر العربية كانت سببًا فى نجاح المهرجان فى عامه الأول

تبدأ غدًا الخميس، فعاليات المهرجان الثاني للتمور المصرية بسيوة، والمقرر عقده فى الفترة من 27 وحتى 29 من أكتوبر 2016م بالقرية الأوليمبية هناك، و ذلك برعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى ، و بمكرمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شئون الرئاسة بدولة الأمارات العربية المتحدة.
وجاء تنظيم المهرجان بتعليمات و توجيهات من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر و الإبتكار الزراعى ، ويصبح المهرجان الأول الذى تخرج به جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر و الإبتكار الزراعى من حدود دولة الأمارات العربية المتحدة إلى الوطن العربى لتكون جمهورية مصر العربية هى المحطة الأولى لها.
ويتم تنظيم المهرجان بالتعاون مع وزارة التجارة و الصناعة المصرية و شراكة كل من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ” اليونيدو” و منظمة الأمم المتحدة للأغذية و الزراعة ” الفاو” ، ومحافظة مطروح  بمشاركة مصنعى و مصدرى التمورمن كافة أنحاء الجمهورية  ، إلى جانب خبراء زراعة و إنتاج و وقاية النخيل من الأفات و الأمراض و عدد من المزراعين المختصين بزراعة النخيل و تصنيع التمور و عدد من الوزارات والهيئات الحكومية و المؤسسات العلمية والبحثية و المنظمات و الهيئات الدولية المعنية بنخيل التمر و الزراعة.
وصرح الدكتور عبد الوهاب زايد ، أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمرو الإبتكار الزراعى بأن :” نجاح المهرجان فى نسخته الأولى جاء  ليعكس عمق العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين و الحرص  المشترك على السعى من أجل التنمية فى أرجاء الوطن العربى، و هو ما أكدته مكرمة  سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ، نائب رئيس مجلس الوزراء ، وزير شئون الرئاسة ، ومتابعة سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان ، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر و الإبتكار الزراعى وزير الثقافة وتنمية المعرفة ، للفعاليات و الأنشطة التى يتبناها المهرجان إلى جانب الخطة التى تسير عليها جائزة خليفة الدولية من أجل تحقيق التنمية المستدامة بسيوة و النهوض بقطاع نخيل التمر فى جمهورية مصر العربية”.
هذا وسوف ُيفتتح المهرجان رسميا فى يوم الجمعة الموافق 28 أكتوبر 2016، بحضور المهندس طارق قابيل وزير التجارة و الصناعة مندوبا عن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى ، رئيس جمهورية مصر العربية، وبحضور محافظ مطروح اللواء/ علاء أبو زيد، وعدد من السادة ممثلى الوزرات والهيئات الحكومية المختلفة.
ومن المقرر أن يتم عقد المؤتمر العلمى الذى يقام على هامش المهرجان لتبدأ فعالياته فى 27 أكتوبر ويستمر لمدة ثلاثة أيام؛ بعنوان ” التنمية المستدامة لنخيل التمر و دور البحث العلمى و التكنولوجيا فى تحقيقها “، بالإضافة إلى فعاليات المهرجان و المتمثلة فى  المعارض والعروض التراثية و الفنية التى تشارك فى تنظيمها الهيئات المختلفة، و كذلك المسابقة السنوية  الخاصة بالمهرجان والتى تحتوى على إثنتى عشرة فئة وثيقة الصلة بالنخيل  والتمور زراعة و إنتاجا و تسويقا و تغليفا حيث تم إستحداث فئتين من فئات المسابقة لهذا العام، و تبلغ قيمة الجائزة فى كل فئة من فئات المسابقة عشرون ألف جنيه مصرى مقدمة من جائزة خليفة لنخيل التمر و الإبتكار الزراعى بإجمالى 220 ألف جنيه كقيمة للجوائز المقدمة من جائزة خليفة لنخيل التمر و الإبتكار الزراعى، وفى هذا العام بلغ عدد المشاركين فى المسابقة 80 مشتركا بزيادة فى أعداد المتقدمين للمسابقة بلغ قدرها 14 % عن العام الماضى.
ومن المتوقع أن تشهد إحتفاليات المهرجان هذا العام عدد من الإنجازات التى جسدت تنفيذ توصيات المهرجان فى عامه الأول، ومنها إعادة تشغيل مصنع التمور بسيوة بعد توقف دام لعدة سنوات ، ومتابعة تسجيل مدينة سيوة ضمن قائمة المدن الحاصلة على شهادة “جياس” وهى الشهادة التى تمنحها الفاو للمدن ذات النظم الزراعة التقليدية و التى تعد إرثا إنسانيا هاما.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *