الحياة تعود إلى مصنع التمور بسيوة بعد توقف دام عشر سنوات

د. عبد الوهاب زايد: نسعى لتشغيل المصنع بطاقته القصوى خلال ثلاثة مراحل
مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار يرعى برنامجاً تدريبياً لتأهيل العاملين بمصنع سيوة لتصنيع منتجات التمور بمواصفات ذات جودة عالية

 
بحضور معالي وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل، وسعادة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة سعادة المهندس جمعة الجنيبي، وأمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي دكتور عبد الوهاب زايد، ومحافظ مطروح اللواء علاء أبوزيد وعدد من السادة الوزراء والشخصيات الهامة، تم تدشين تأهيل مصنع تمور سيوة بعد توقف دام عشر سنوات، وذلك ضمن فعاليات مهرجان التمور المصرية الثاني.

وتم إعادة تشغيل المصنع بدعم من جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بتكلفة بلغت خمسة ملايين جنيه مصري، حيث قامت الجائزة بتبني ملف مصنع التمور ضمن توصيات المهرجان في عامه الأول؛ فعلى مدار عام كامل وفرت الأمانة العامة للجائزة عدداً من الخبراء الدوليين قاموا بالدراسات الميدانية والإنتاجيةللوقوف على أسباب تعطل حركة العمل بالمصنع، كما تبنت وزارة التجارة والصناعة ممثلة في مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار برنامجاً تدريبياً لتأهيل العاملين بمصنع سيوة لتصنيع منتجات التمور بمواصفات ذات جودة عالية.

من جانبه، أكد الدكتور عبد الوهاب زايد الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي؛ أن تشغيل المصنع يأتي ضمن مكرمة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة والتي من خلالها تنظم جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي فعاليات مهرجان التمور المصرية بنسخته الثانية، كما أكد أن خطة الجائزة لتشغيل مصنع التمور تأتي من خلال ثلاثة مراحل؛ المرحلة الأولى تهدف للوصول بالطاقة الإنتاجية للمصنع إلى 3000 طن، وذلك في العام 2016-2017م، والمرحلة الثانية تهدف إلى الوصول بالطاقة الإنتاجية إلى 6 آلاف طن وذلك في العام 2017-2018م، أما المرحلة الثالثة والنهائية فتهدف للوصول بالطاقة الإنتاجية للمصنع إلى عشرة آلاف طن هي إجمالي الطاقة القصوى للتشغيل بالمصنع من خلال خطوط إنتاجه الست، وتشمل هذه الخطوط الستة؛ خط تعبئة وتغليف التمور، خط إنتاج عجينة التمر، خط إنتاج دبس التمر، خط إنتاج عيجنة وتمور مغلفة بالشكولاتة، خط خل التمر ، وخط  العلف الحيواني.

من جانبها، أكدت المهندسة حنان الحضري، رئيس مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار أن البرنامج التدريبي تم تصميمه على مستويين من الصعوبة لتلبية احتياجات المتدربين ووفقاً لقدراتهم، فالمستوى الأول يستمر لمدة 12 يوماً تدريبياً بواقع 66 ساعة مقسمة إلى 26% ساعة نظرية، و 74% ساعة عملية، بينما المستوى الثاني فيضم 90 ساعة تدريب على مدار 12 يوماً أيضاً، مقسمة إلى 27% ساعة نظرية، و 73% ساعة عملية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *